يمكن أن يؤثر عدد الطلاب الموجودين في مقررك الدراسي ومدى معرفتك بهم على طريقة اختيارك للأعضاء لعمل المجموعة والتعاون.

بوجه عام، يجب تضمين أربعة أعضاء على الأقل في كل مجموعة. ويمكن للمجموعات المكونة من أربعة أعضاء استيعاب الغياب ويمكن للمجموعة الاستمرار في المضي قدمًا. لا يسمح حجم المجموعة هذا لأي طالب بالتواري. ويمكن لأعضاء المجموعة توزيع المهام بالتساوي كما أن عدد أربعة أعضاء يمكن أن يمثل تنوعاً كافياً من حيث الآراء وأنماط التعليم لإيجاد حلول وأفكار مبتكرة جيدة.

إذا كنت تخطط لتعيين أنشطة مجموعة أكثر من مرة، يمكنك تدوير المجموعات عبر الفصل الدراسي. ومع هذا، يجب السماح للمجموعة بالحفاظ على تكوينها لمدة تكفي للترابط والإنتاجية.


طرق تسجيل المجموعة

عندما تقوم بإنشاء مجموعة أو وحدة مجموعات، يمكنك تحديد أعضاء المجموعة بهذه الطرق:

  • تحديد أعضاء المجموعة يدويًا—وتسمى أيضًا المجموعات المخصصة
  • مطالبة النظام بتحديد الأعضاء عشوائيًا أثناء قيامك بإنشاء وحدات المجموعات
  • السماح للطلاب بالتسجيل الذاتي

التسجيل اليدوي

من خلال التسجيل اليدوي، يمكنك تعيين كل طالب موجود في مقررك الدراسي إلى مجموعة ما.

يمكنك تعيين الأعضاء إلى المجموعات بنجاح لضمان التنوع، بفضل معرفة القليل عن طلابك. فيمكن للمجموعات التي تحتوي على سمات شخصية متنوعة أو إمكانيات متفاوتة تحقيق أفضل النتائج. قد يُفضل الطلاب واجبات المجموعة التي يقوم بها المدرس بدلاً من عمليات العضوية التي يختارونها لأنفسهم.

يتعين عليك إنشاء مجموعات تتضمن أفراد يتمتعون بنقاط قوة ومعارف وحتى عادات عمل متنوعة. كما تحتاج أيضاً إلى التفكير في الفروق المتعلقة بالنوع والثقافة. تعمل المجموعات المختلفة بأفضل شكل ممكن للحصول على الأفكار الجديدة واستكشاف المشروع من وجهات نظر مختلفة. سيقوم أقوى أعضاء المجموعة بتحصيل معرفة أعمق للموضوع بينما يساعدون زملاءهم الذين يعانون بالفريق. وسيكتسب الطلاب الضعفاء المعرفة من الطلاب النشطاء ويطلعون أيضًا على الطريقة التي يتبعها أعضاء المجموعة في أسلوب التعلم. ومن المأمول أن يؤدي التعاون إلى شعور الطلاب بالرضا عن أنفسهم نظرًا لمساعدتهم الآخرين وتحفيز الطلاب عن طريق الاقتداء بزملائهم.


التسجيل العشوائي

يقوم التسجيل العشوائي تلقائيًا بتوزيع العضوية في مجموعات استنادًا إلى عدد معين من الطلاب لكل مجموعة أو عدد معين من المجموعات. ينطبق التسجيل العشوائي فقط على الطلاب المسجلين حاليًا في مقررك الدراسي. ويمكنك تسجيل طلاب إضافيين يدويًا.

قد تكون واجبات المجموعة العشوائية أفضل للمدرسين الذين يقومون بتدريس مقررات دراسية تحتوي على العديد من الطلاب دون أن تتاح لهم الفرصة للتعرف عليهم بشكل فردي. ونتيجة لذلك، قد يكون من الصعب معرفة الطلاب الذين يمكن أن يعملوا معًا بشكل جيد وينسجمون في العمل معًا. وعلى الرغم من أن الواجب العشوائي سهل للمدرس لأنه لا يتطلب إعداد، إلا أن بعض الطلاب قد ينظرون إلى الواجب العشوائي على أنه عدم اهتمام من المدرس.

عندما تقوم بتعيين الطلاب إلى مجموعات بشكل عشوائي، فإنك بذلك تتجنب المخاطرة المتمثلة في قضاء الطلاب الذين يقومون بتحديد شركائهم الكثير من الوقت في التواصل الاجتماعي وتشكيل المجموعات. ولا يتم استبعاد الطلاب أو تجاهلهم أو اختيارهم في النهاية. كذلك، فإن بعض المدرسين يشعرون بأن أحد أهداف عمل المجموعة هو التعاون مع الأفراد الذين لا تعرفهم، ويزيد التعيين العشوائي من هذه الأرجحية.


التسجيل الذاتي

يسمح التسجيل الذاتي للطلاب بإضافة أنفسهم إلى مجموعة.

عندما يحدد الطلاب المجموعات بأنفسهم، فإنهم يميلون إلى القيام بذلك استناداً إلى العلاقات أو الخصائص السابقة: الأصدقاء أو الزملاء أو أعضاء منتديات المجموعة أو المجموعات الاجتماعية في الحرم أو العرق أو النوع. وقد يجد الطلاب أصحاب الانتسابات القليلة أنه من الصعب الانضمام إلى المجموعات المكونة من أفراد متشابهين.

ولا تحتاج المجموعات المتجانسة إلى تخصيص وقت كبير للترابط. قد يكون لديهم بالفعل مستوى عالٍ من الثقة والوفاق، وبالتالي قد تحقق هذه المجموعات أفضل النتائج المرجوة منها.

قد ترغب في التفكير في كيفية تعزيز الشمولية أو استخدام التسجيل الذاتي فقط لتلك المقررات الدراسية التي يكون لديك فيها طلاب ذوي قدرات واهتمامات وانتماءات مماثلة. ويمكنك أيضًا استخدام مجموعات التسجيل الذاتي للمجموعات القائمة على الاهتمامات أو عمليات التعاون غير المقدرة أو الرصيد الإضافي أو حالات التطوع أو الخاصة بمجموعات الدراسة.

المزيد حول كيفية إنشاء المجموعات وإدارتها