تبدأ المقررات الدراسية الرائعة عبر الإنترنت من خلال تقديم محتوى رائع بطريقة تقلل العوائق التي تقف أمام الفهم.

ويمكن أن يؤدي تصميم المحتوى الفعال إلى وجود عرض أكثر شمولاً وتعاوناً لمواد دورتك التدريبية. وقد يقدم المحتوى المصمم بشكل جيد مساعدة رائعة للمحتوى الخاص بك في تلبية هذه الاحتياجات:

  • سهولة الفهم: ما هي السرعة التي يستطيع بها الطالب الجديد التنقل عبر دورتك التدريبية أثناء تعلم المادة؟
  • فاعلية الاستخدام: بعد أن يصبح الطلاب على دراية بإعداد المقرر الدراسي الخاص بك، ما السرعة التي يمكنهم إنجاز المهام من خلالها؟
  • الرضاء الذاتي: ما مدى استمتاع الطلاب بالعمل عبر مواد دورتك التدريبية؟
  • إمكانية الاستخدام: هل يستطيع الطلاب الذين لديهم مستويات مختلفة من القدرات أو التجارب أو المعرفة أو المهارات اللغوية أو المعرفة بالأجهزة أو مستويات التركيز، استخدام دورتك التدريبية بسهولة؟
  • إمكانية الوصول: تريد أن يحصل ذوي الاحتياجات الخاصة على نفس مستوى المعلومات والخدمات والاستخدام التي يتلقاها من ليسوا من ذوي الاحتياجات الخاصة. هل دورتك من حقول تشغيل المستوى؟

التصميم الفعال يمكن أن يكون أيضاً من التصميمات البسيطة والمباشرة. حيث أن البساطة والنظافة يمكن أن تكون مرضية من الناحية الجمالية ومؤثرة في نفس الوقت.

تحتاج الدورة التدريبية جيدة التصميم إلى التخطيط. ويجب أن تفكر في نمط الكتابة والنغمة وترتيب المعلومات والقابلية للوصول، وليس في التصميم البصري فقط.


التركيز على إمكانية الوصول

أثناء إعداد محتوى مقررك الدراسي عبر الإنترنت، ضع في اعتبارك أن الطلاب لديهم احتياجات متنوعة. فقد لا يكون لدى معظم طلاب الفصل أي شكل من أشكال الإعاقة الجسدية. ولكن، قد يكون أحد طلابك كفيفًا أو أصمًا أو يواجه صعوبات في التركيز.

وكما قال تيم بيرنرز لي، مخترع شبكة الويب العالمية، "إن قوة الويب تكمن في تنوعه. وجعله في متناول الجميع بغض النظر عن الإعاقة كجانب من الجوانب الأساسية". يجب أن لا يكون مقررك الدراسي على الإنترنت مختلفًا.

تلتزم Blackboard بتوفير تطبيقات في متناول الجميع، مما يضمن أن تكون البيئة نفسها متاحة لجميع المستخدمين قدر الإمكان

يمكنك اتباع بعض الإرشادات البسيطة وتوفير نفس المستوى من التعليم للجميع.

  • تأكد من أن تصميم معلوماتك متماسك ومنطقي.
  • حافظ على سلاسة التخطيط وبساطته. استخدم نفس التخطيط لأكبر عدد ممكن من الصفحات للمساعدة في بناء إمكانية التنبؤ.
  • استخدم تقنية صحيفة الأنماط المتتالية (CSS). تعمل صحائف الأنماط على فصل المحتوى عن بنية الصفحة، مما يسهل الوصول إلى صفحات الويب لمن يستخدمون قارئات شاشة أو برامج مستعرضات متخصصة. كما أن صحائف الأنماط تساعد على التحكم في مظهر الصفحة.
  • اختر تركيبات ألوان عالية التباين للنص والخلفيات والرسومات. اجعل الخلفيات بسيطة. الأبيض يعمل بشكل أفضل مع لون داكن للمحتوى النصي.
  • قم بإضافة نص بديل يصف الصور لمن يستخدمون قارئات الشاشة أو يزورون صفحات الويب التي تكون فيها الصور متوقفة عن التشغيل. قم بإضافة نص بديل لجميع الصور، مع استثناءين:
    • النص المحيط بالصورة الذي ينقل معنى الصورة
    • الصورة ليست ضرورية للفهم، مثل علامة صورية
  • قم بإنشاء الروابط ذات الأهمية بدون المحتوى المحيط بها. تجنب الروابط ذات النصوص الغامضة، مثل "انقر هنا".
  • استخدم HTML مكتوبًا على مواصفات W3C. تحقق من صفحاتك وفقًا لمعايير W3C. من الناحية المثالية، يمكنك إشراك أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لتجربة مقررك الدراسي وتقديم الملاحظات. يمكنك استخدام أدوات إمكانية الوصول على الإنترنت التالية:
    • مدقق إمكانية الوصول عبر الإنترنت A-Checker Online الذي يفحص صفحات الويب للتأكد من توافقها مع إرشادات إمكانية الوصول المختلفة.
    • أداة WAVE Accessibility Tool المجانية على الويب التي تتيح لك بسرعة وفعالية تقييم إمكانية الوصول إلى محتوى الويب الخاص بك.

الكتابة في الويب

أثناء تحضير محتوى مقررك الدراسي المقدّم عبر الإنترنت، قد تجد أنك تمتلك بعض المواد التي تريد تضمينها في Blackboard Learn. للمساعدة على حصول الطالب على أقصى استفادة من التعليم، فسيكون عليك إجراء بعض عمليات التحرير على هذه المواد لتحضيرها للعرض على الويب.

تختلف القراءة عبر الإنترنت قليلاً عن قراءة المواد المطبوعة. في استطلاع رأي أجراه جاكوب نيلسون عام 1997، وجد الباحثون أن حوالي 80% من مستخدمي اختباراتهم قاموا بمسح صفحات الويب ضوئيًا. وبالكاد حوالي 16% فقط يقرءون المحتوى كلمة كلمة.

كما أوضحت الدراسة أيضاً أن معظم المستخدمين يقرءون بنمط حرف "F". أولاً، يقرءون الجزء العلوي من الصفحة. ثم، يتخطون عدة اسطر ويقومون بعملية مسح أفقي ثانية، متبوعة بعملية تلخيص للجانب الأيسر من الصفحة.

ما الذي يمكن أن تتعلمه من عادات القراءة عبر الإنترنت من مستخدمي الاختبار؟ أولاً، ضع المعلومات الأكثر أهمية في أول فقرتين. إذا لم يقرأ الطلاب المزيد، فهم على الأقل قد شاهدوا المفاهيم الأساسية التي ترغب في أن يعرفونها. قد ينهي بعض الطلاب الذين يعانون من صعوبات في الإدراك قراءة جزء كبير من الصفحة وسيستفيدون إذا تم وضع تصميم بنية عرض المعلومات بهذه الطريقة.

هذا الجدول يسرد المزيد من الإرشادات من موقع ويب جاكوب نيلسون.

إرشادات جاكوب نيلسون
الإرشاداتالوصف
المساعدة على مسح الصفحة ضوئيًا
  • قدم المعلومات في كتل.
  • في العناوين الفرعية والفقرات، أضف الكلمات التي تحمل المعلومات.
  • استخدم قوائم ذات تعداد نقطي لتحيل المحتوى إلى أقسام أصغر.
  • استخدم عبارات مختصرة.
إنشاء فقرات جيدة البنية
  • قدم فكرة واحدة في كل فقرة. وقيد الفقرات إلى سطرين أو أربعة أسطر.
  • ضع المعلومات الأكثر أهمية في السطر الأول، ثم ضع التفاصيل.
تقليل عدد الكلمات
  • استخدم عدد كلمات أقل بنسبة 50% عن النسخة المطبوعة.
  • إذا كانت الصفحة أكبر من شاشتين أو ثلاثة شاشات، قسمها إلى صفحات أقصر.
تمييز الكلمات الأساسية
  • استخدم تباينات الألوان أو النص الغامق أو المائل أو المحرف، ولكن باعتدال.
  • تجنب استخدام الأحرف الكبير في جمل كاملة، لأنها تكون صعبة القراءة.
  • تجنب التسطير. فقد يفترض الطلاب أن النص المسَّطر رابط.
استخدام نغمة محادثة
  • اكتب كما لو كنت في محادثة—لهجة غير رسمية، لكن معلوماتية.
  • استخدم الضمائر والأفعال الإجرائية.
  • استخدم صوت نشط لتبدو الجمل أكثر إيجازاً ومتجانسة التدفق وسهلة الفهم.
  • تجنب الرطانة والتعقيد غير الضروري أو اللغة الفنية.

التخطيطات الفعالة

في حين أن تنسيق النص وحده هو المهم لقابلية القراءة، إلا أن تصميم الصفحة وتخطيطها يؤثران أيضًا على فعالية المحتوى الخاص بك.

عند تصميم صفحاتك، استخدم هذه المبادئ:

  • استخدم صفحات سلسة وبسيطة. استخدم الكثير من المسافات البيضاء للفصل بين الفقرات والصور وعناصر الصفحة الأخرى لتجنب تشتيت القراء.
  • استخدم نمط كتل الفقرات. اترك مساحة بين كل فقرة ولا تضع مسافة بادئة للسطر الأول.
  • كن ثابتاً. قم ببناء قابلية للتنبؤ مستخدمًا المخططات التي تكرر عناصر التصميم من صفحة إلى أخرى. استخدم نفس الخطوط والألوان وأنماط العناوين على كل صفحة لمساعدة الطلاب على الشعور بالراحة والعثور على المعلومات بشكل أسرع.
  • استخدام العناوين. جمع المعلومات وأجعل صفحتك سهلة المسح.
  • استخدام مخطط ألوان ثابت. لا تستخدم أكثر من خمسة ألوان. فظلال مختلفة من نفس الصبغة، مع لون أو اثنين من الألوان التمييزية تقدم مخططًا فعالاً. اختر الألوان التي تزيد من قابلية القراءة. عند الشك، استخدم الأسود على الأبيض.

التحسين بالرسومات

يمكنك استخدام الرسومات لتحسين المحتوى الأخر أو للعمل كعناصر صناعية منفصلة. ويمكن أن توفر الرسومات معلومات قيمة معروضة في المخططات والصور والرسومات التخطيطية والأمثلة. كما يمكنها أيضاً المساعدة على التنقل مع الاستعانة بالشعارات أو توفير مؤشرات بصرية للمساعدة على توجيه الطالب إلى المقرر الدراسي باستخدام بالرموز.

يمكن للرسومات جيدة التصميم مساعدة الطلاب بتلك الطرق:

  • التنقل وتحديد أنواع مختلفة من المعلومات من خلال قرائن مرئية.
  • تفسير المعلومات التي يصعب استيعابها.
  • تشكيل النماذج الذهنية المرئية للمواد المشروحة في النص.
  • توفير فهم أفضل للعلاقة بين الأفكار أو المفاهيم.
  • استخدم الرسومات لهدف وليس فقط لأنها تبدو جيدة. فأنت لا ترغب في أن يتفوق التصميم على المحتوى ويأخذ منه الاهتمام، ولا ترغب في زيادة وقت التنزيل بلا ضرورة.

تتضمن هذه القائمة بعض القواعد الأساسية لاستخدام الصور:

  • استخدم التنسيق الصحيح. يجب حفظ الصور بتنسيق مخصص للويب. وبوجه عام، استخدم تنسيق PNG للرسومات البسيطة، مثل الشعارات والمخططات والرسومات. عادة يكون تنسيق JPG أفضل للصور والرسومات التي لها ظلال أو تدرجات خفيفة. كما يسمح تنسيق JPG أيضًا بالضغط الأفضل للملفات—حيث يمكن تخفيض ملف بحجم 1500 كيلو بايت إلى 150 كيلو بايت—ولكن هذا الأمر قد يؤدي إلى تخفيض جودة الصورة. اختر أفضل تنسيق للحصول على جودة صورة أفضل وحجم ملف أصغر.
  • كن حذرًا مع الرسوم المتحركة. يمكن أن تكون الرسوم المتحركة فعالة للغاية عندما تريد إظهار المفاهيم والمبادئ، ولكن غالبًا ما يتم استخدامها بإفراط. لذا، تأكد من أن الرسوم المتحركة لا تصرف الانتباه عن المادة، واستخدمها بحرص.
  • تجنب صور الخلفية. استخدم خلفية صلبة بيضاء أو شاحبة مع نص غامق بدلاً من إضافة صور خلفية. حيث أن التباين العالي بين النص والخلفية يكون أسهل عند القراءة.
  • راقب حجم الملف. قد تبدو الصور الكبيرة والمتعددة رائعة على صفحتك، ولكنها ستثير غضب المستخدمين الذين يجب عليهم انتظار تحميل الصور.
  • اقتصاص الصور. كلما كان حجم الصورة صغيرًا زاد التأثير وقلّ وقت التنزيل.

تقليل حجم المقرر الدراسي

يجب الانتباه إلى أحجام المقررات الدراسية التي تقوم بإنشائها —سيُقدر لك مسؤول Blackboard ذلك! قد يكون لدى مؤسستك حدودًا معينة لحجم المقرر الدراسي. يمكنك تقليل أحجام الملفات المرفوعة أثناء إنشاء المحتوى للبقاء ضمن الحدود المفروضة طوال مدة الفصل الدراسي. يمكن أن تساعدك هذه التوصيات في توفير مساحة القرص على خادم المؤسسة الخاصة بك. قد تملك مؤسستك بعض النهج الإضافية التي يجب عليك الالتزام بها.

الفيديو: يمكنك الارتباط بمقاطع الفيديو بدلًا من رفع ملفات الفيديو إلى مقررك الدراسي. وقم بدلًا من ذلك برفع ملفات الفيديو الخاصة بك إلى YouTube‎، أو Vimeo، أو خادم وسائط منفصل داخل الحرم الجامعي ثم قم بالارتباط بها داخل مقررك الدراسي. وضع في اعتبارك قواعد الملكية الفكرية. على سبيل المثال، قد لا يكون قانونيًا استضافة فيديو من National Geographic على Vimeo، حتى إذا حصلت على ترخيص لاستخدامه في مقرر دراسي.

استخدام عناصر mashup: ارفع شرائح العروض التقديمية إلى SlideShare أو الفيديو إلى YouTube أو الصور إلى Flickr©. ويمكنك تضمين هذه العناصر في المقرر الدراسي الأصلي الخاص بك باستخدام أداة Blackboard Learn mashups.

ملفات المقرر الدراسي أو مجموعة المحتويات: قم بالبحث عن الملفات كبيرة الحجم والمجلدات والملفات غير المستخدمة التي يمكنك حذفها.

تقليل أحجام الملفات: قبل قيامك برفع الملفات، حاول تقليل حجم ما يلي:

  • ملفات Microsoft Office: استخدم الأدوات المتاحة في Microsoft Office لتقليل حجم شرائح العروض التقديمية وملفات Word. يوجد الخيار تقليل حجم الملف في القائمة ملف. يمكنك كذلك حفظ الملفات كملفات بتنسيق PDF قبل قيامك برفعها، مما يؤدي عادة إلى إنشاء نُسخ للقراءة فقط أصغر من الملفات.
  • الصور: استخدم برنامج الرسومات لتغيير حجم الصور لعرضها على الشاشة قبل قيامك برفعها. ويمكنك كذلك استخدام خدمة عبر الإنترنت مثل Shrink Pictures أو picresize®.
  • الصوت: استخدم برنامج لضبط ملفات الصوت وقطعها لتقليل حجمها.